البوابة التعريفية

تقــدمـــــــة

تود المديرية العامة للسجون أن ترحب بزوارها الكرام على موقعها الالكتروني، ويسرها من خلال هذه البوابة التعريفية أن تقدم نبذة عن نشأتها وتاريخها ومسيرتها الطويلة والثابتة نحو التقدم والتطور منذ أن كانت قسما تابعا لإدارات الشرطة إلى أن أصبحت قطاعا مستقلا بذاته، له اختصاصاته وواجباته كمؤسسة إصلاحية هامة تلعب دورا رائداً في سبيل إصلاح وتقويم من انحرف به سلوكه نحو الخطأ من أفراد المجتمع.

إن هدف هذه المؤسسة الإصلاحية ليس في تطبيق العقوبة والجزاء المتمثل في السجن فقط، وإنما بتحويل هذا السجن إلى مدرسة للإصلاح والتأهيل والتثقيف، يخرّج أناساً مختلفين عمن دخلوه لتنفيذ هذه العقوبة.

هذا الهدف النبيل الذي تضطلع به المديرية العامة للسجون يجعلها لا تألو جهدا في تحمل  المسؤوليات الملقاة على عاتقها و وضع وتطبيق الخطط والبرامج، وكل ما من شأنه تحقيق تلك الأهداف والمسؤوليات ابتداءً من وضع الأطر القانونية والنظامية للتعامل مع السجناء وتصنيفهم ومتابعتهم، إلى إجراء الدراسات الاجتماعية والنفسية لوضع اليد على مكمن الخطر الاجتماعي الذي أدى إلى انحرافهم ليتم إصلاحه وتلافيه مستقبلا.

إن المديرية العامة للسجون تتعامل مع هذا السجين على أنه ما زال عضواً في مجتمعه، وسوف يعود إليه يوما ما، لذا لا بد لتواصله مع مجتمعه أن يستمر إلى أن يخرج من سجنه بثوب جديد خالٍ من كل أدران الماضي ومساوئه، ليبدأ حياة جديدة أعدته السجون جيدا ليشق طريقه فيها وذلك من خلال برامج الإصلاح والتأهيل، والبرامج الثقافية والتعليمية التي خضع لها، ناهيك عن دورات التدريب المهني وتنمية المهارات، وبرامج مساعدة أسر السجناء وغيرها من البرامج التي انعكست إيجابا عليهم، فانخرطوا في أشغالها وتدريباتها، وأنتجوا وأبدعوا، وعرضت انجازاتهم في المعارض المختلفة التي شاركت بها المديرية......وكل ذلك قد بشر بنجاح مثمر للسياسات الإصلاحية التي تنتهجها المديرية العامة للسجون في تحقيق أهدافها.