نبذة تعريفية عن المديرية

المسيرة والأهداف

كانت السجون في المملكة العربية السعودية مرتبطة بإدارات الشرطة كواحدة من أقسامها المتعددة، وفي عام 1388هـ صدرت الموافقة السامية على إنشاء مصلحة عامة للسجون مستقلة عن الأمن العام ، وفي عام 1398 هـ صدرت الموافقة السامية على نظام السجون والتوقيف، وفي العام نفسه صدر قرار صاحب السمو الملكي وزير الداخلية رقم 4090 و تاريخ 22/10/1398 هـ القاضي بالموافقة على تشكيل الإدارة العامة للسجون واختصاصاتها وواجباتها .

لقد ظل اهتمام صاحب السمو الملكي وزير الداخلية وسمو نائبه وسمو مساعده للشئون الأمنية بالسجون والسجناء مستمراً دون توقف، حتى صدر أخيراً قرار سموه الكريم رقم 60661 وتاريخ 18/08/1421هـ القاضي بفصل الإدارة العامة للسجون عن الأمن العام لتصبح قطاعاً مستقلاً مرتبطاً بصاحب السمو الملكي مساعد وزير الداخلية للشؤون الأمنية تحت اسم جديد هو ( المديرية العامة للسجون ) .

أهداف المديرية:

أولاً: تحقيق التوعية الشاملة بأهداف السجون من خلال عمل البحوث والندوات والمحاضرات وإقامة المعارض الخاصة بنشاطات المديرية العامة للسجون وأعمال النزلاء وتسويق منتجاتهم .

كذلك إصدار نشرة شهرية دورية وطباعتها وتوزيعها والقيام بدراسات تطويرية للمديرية ، وإعداد دراسات علمية لأي ظاهرة بالسجون ولوضع الحلول المناسبة لها وغير ذلك من برامج التوعية .

ثانياً : نشر التوعية الدينية والأخلاق الفاضلة بين النزلاء من خلال ما يقدم من برامج بهذا الخصوص.

ثالثاً : محو الأمية لدى النزلاء ومواصلة تعليمهم بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة .

رابعاً : تشغيل النزلاء في المؤسسات والمصالح الحكومية ومشاريع القطاع الخاص داخل السجون وخارجها وفق ضوابط محدده، وكيفية تفعيل ذلك .

خامساً : الاهتمام بالتعليم الفني والتدريب المهني بإعداد الخطط والبرامج والدورات المهنية في مراكز التدريب المهني بالسجون، وذلك بالتنسيق مع المؤسسة العامة للتعليم الفني والتدريب المهني وتجهيز مراكز التدريب بالسجون .

سادساً : رعاية السجناء اجتماعياً ونفسياً بتوفير الأخصائيين والتعاون مع الجهات الحكومية والأهلية بذلك الخصوص .

سابعاً : معالجة كل ما يتعلق بقضايا السجناء وتنفيذ الأحكام الصادرة بحقهم، و كذلك أوامر العفو والإطلاق .

ثامناً : تبني مفهوم التنمية الإدارية الشاملة للمديرية العامة للسجون من خلال نشر الوعي التخطيطي لدى العاملين بالمديرية وتطوير أساليب العمل مع المتغيرات والمستجدات، وإقامة الندوات والمؤتمرات واللقاءات التي تزيد من مخزون العاملين الثقافي والديني والمهني .

تاسعاً : الاهتمام بالبنية التحتية للمديرية العامة للسجون وإدارات سجون المناطق والسجون والإصلاحيات .